منتديات المدرسة العليا للاساتذة بالقبة




اهلا و سهلا بكم اعزائنا طلاب المدرسة العليا للاساتذة -القبة-
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأصل التاريخي الأسطوري لـ"تويزا"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ali88

avatar


مُساهمةموضوع: الأصل التاريخي الأسطوري لـ"تويزا"   الجمعة يوليو 12, 2013 9:37 am

السلام عليكم 
[b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"]هذه القصة القصيرة من إبداع شاب امازيغي طموح من على قمم جبال نفوسة الشامخة شموخ ليبيا (تامزغا)[/b]

[b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"]حاول هنا الكاتب (Anemmutri ) ـ وهي المحاولة الاولى بالنسبة له ان يعيد صياغة احدى القصص الشعبية الشفوية المتداولة بين امازيغ جبل نفوسة منذ القدم، وملخص القصة أو الاسطورة ان الناس قديما، ومن فرط عزة النفس والكبرياء عندهم أنهم لا يمدّون ايديهم لاحد بسبب الجوع او الفقر، بل يفضلون الموت على ذلك. وكانت هذه العزة بالنفس تتجسد في الموقف التالي: كانت فترات الجفاف عندما تحل بمكان تؤثر على المحصول الرئيسي عندهم كمجتمع امازيغي زراعي (القمح والشعير)، فكان الجميع يخزن من هذا المحصول لفصل الشتاء ليقتات منه داخل كهفه (irji ) حيث يقل الخروج في فصل الشتاء القارص البرودة، ولكن بعض الاسر لا تتمكن احيانا من جمع هذا القوت، ليصل فصل الشتاء ويبدأ الناس في الاختباء، فيعرف رب الاسرة ان محصوله هذه السنة لن يكفيه فصل الشتاء، ولن يجد مكانا يبتاع منه قوت ابنائه، وبالطبع لن يمدّ يده لطلب المساعدة من احد حتى اصدقائه لأن ذلك عار كبير![/b]

[b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"]بالنسبة للامازيغي، وهذا ما يعرف عند ايمازيغن بـ ([/b][b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"]Tinzar[/b][b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"] )، فيفضل الموت دون ذلك، فيبدأ باغلاق باب بيته او كهفه الجبلي من الداخل وذلك ببنائه بالحجارة واغلاقه نهائيا! ليكون الكهف او الحجرة نفسها هي بمثابة القبر الجماعي للعائلة، مخافة ان تضعف انفسهم بفعل الجوع ويمدوا ايديهم للناس،[/b]

[b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"]وكشفت الحفريات الاثرية هذه الحقيقة باكتشافها لكهوف مغلقة من الداخل بداخلها هياكل عظمية بشرية يبدو انها ماتت موتا بطيئا وهي في اماكنها، واكتشفت هذه الحفريات في اكثر من موقع وهي عادة امازيغية قديمة.[/b]

[b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"]ولكن يحكى في هذه القصة او الاسطورة الشعبية ان تغييرا طرأ على هذه العادة، حيث كانت في يوم ما فتاتان امازيغيتان صديقتان لدرجة الأخوّة، وحدث ان عائلة احدى هاتين الصديقتين كانت مضطرة للقيام بنفس التقليد وذلك لان محصولها هذه السنة من القمح والشعير كان سيئا ولن يكفيها فصل الشتاء، وذلك يعنى الموت البطيئ. فأتت هذه الفتاة التي من المفترض ان مصيرها هو الموت المحتوم داخل الكهف لان والدها لن يرضى بأن يمد يده لاحد طلبا للحياة، أتت لصديقتها لتودعها الوداع الاخير الذي لا لقاء بعده. لم تصدق الفتاة الاخرى هذا الخبر الذي وقع عليها وقع الصاعقة، فخطرت ببالها فكرة سريعة وهي ان تساعد صديقتها دون ان يعلم والداهما بذلك، وهي بأن اتفقتا على حفر ممر صغير بين كهفيهما لتمد به الاولى لصديقتها مايكفيهم من طعام حتى حلول الربيع. وفعلا نجحت الخطة وعاشت العائلة ولم تمت حتى خرجت في الربيع، استغربت العائلة ذلك وقالت ان هذه ماهي الا (tanemmirt ) البركة، واستغرب الناس من ذلك وقالو ان ماحدث لا بد وأن يكون معجزة ( [/b][b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"]tamkerra[/b][b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"] ) . [/b]

[b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"]ولكن الفتاتين ردتا على ذلك بقولهما ان ماحدث ما كان ليحدث لولا ( [/b][b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"]twiza[/b][b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"] ) التعاون. أعجب الناس بالفكرة وبشجاعة هاتين الفتاتين وموقفهما الأنساني، بأنقاذ عائلة من براثن الجوع وانقاد الصداقة التي بينهما من الزوال, وبدأ الناس بحفر الممرات بين الكهوف تحت الارض وابتياع وتبادل السلع والغذاء والاهم من ذلك التعاون ضد فصل الشتاء.[/b]

[b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"]كانت هذه هي الاسطورة الشعبية الشفوية، التي اقتبسها الكاتب هنا ليحورها بأسلوبه الى تحفة جميلة يتزين بها ثراتنا وثقافتنا ولغتنا الامازيغية. فحاول الكاتب كتابة القصة باسلوب شعري يتبع فيه نظام القافية ما أمكن، وحاول التعبير عن اكثر من موضوع من خلال اعادة صياغته للقصة. فهو اولا حاول التعبير عن مدى بلاغة وقوة اللغة الامازيغية في التعبير والبيان والأبداع، وستلاحظ ان كل مقطع في هذه القصة هو عبارة عن بيت شعري مستقل ذي معنى.[/b]

[b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"]وحاول الكاتب من خلال شخصيات القصة ان يعبر عن وضع الامازيغية والامازيغيين في ليبيا خصوصا، وتامزغا عموما وما هم عليه من فرقة وضعف وتشتت و ذلك لغياب التعاون ( [/b][b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"]twiza[/b][b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"] ) [/b]

[b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"]فكانت قوى الشر هنا تعبر عنها شخصيات كـ ( [/b][b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"]tigrest[/b][b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"] ) الشتاء ([/b][b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"]usvemmidv[/b][b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"] ) البرد او الصقيع, ( [/b][b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"]ajenwi[/b][b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"]) السكين، (tilas ) الحدود , ( [/b][b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"]tullas[/b][b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"] ) الظلمات. وكانت ([/b][b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"]tayri[/b][b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"] ) و ([/b][b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"]tinpnan[/b][b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"] ) هما الفتاتان الفاعلتان النشيطتان التان كانتا تمثلان طليعة الشعب الحر. [/b]

[b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"]وبهذه القصة حاول الكاتب تحريض الشباب الامازيغي الواعي لقضيته على تدوين وحفظ كل الموروث الادبي الشفهي الامازيغي من قصة واسطورة وأمثال شعبية من الضياع والفناء. وحاول الكاتب هنا الجمع بين اكثر من لهجة امازيغية في كتابته للقصة. فأرجو قراءة القصة بروية وتأن والتركيز في معانيها وابعادها الأنسانية والأدبية التي تعبر عنها.[/b]

[b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"]وأترككم دون اطالة مع نص القصة [/b]

[b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"]كتب القصة ([/b][b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"]anemmutri[/b][b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"] ), علق عليها و شرحها بالعربية ( [/b][b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"]ifawten[/b][b style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: Tahoma, Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 12px; line-height: 18px; background-color: rgb(255, 255, 255);"] )[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأصل التاريخي الأسطوري لـ"تويزا"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المدرسة العليا للاساتذة بالقبة :: منتديات الجزائر بلادي :: ::: منتدى عادات و تقاليد و تراث الجزائر :::-
انتقل الى: