منتديات المدرسة العليا للاساتذة بالقبة




اهلا و سهلا بكم اعزائنا طلاب المدرسة العليا للاساتذة -القبة-
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مشروب تكروايت بواد ميزاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ali88

avatar


مُساهمةموضوع: مشروب تكروايت بواد ميزاب   الجمعة يوليو 12, 2013 9:04 am

السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته :
 للمجتمع المزابي عادات وتقاليد جميلة ومفيدة ومربية اجتماعية، توارثتها الأجيال عبر القرون والعقود، حافظ عليها بحرص كبير ودافع عنها باستماتة، ولا يزال يفعل مخافة أن تذوب وتندثر وتنقرض من تأثير العوامل الخارجية، كالتطور والتقدُّم والاقتصاد والعولمة العابرة لكل حدود.
من هذه العادات، نتعرَّف اليوم على عادة تقديم مشروب محلِّي الإعداد للعريس في شهر عسله، بنظام وكيفية وطريقة متميِّزة متعارف عليها في كلِّ قرى وادي مزاب، مثل العادات والتقاليد والنظم والسير الأخرى.
ونبدأ حديثنا عن هذه العادة بتعريف معنى كلمة [b style="background-color: transparent; border: 0px; margin: 0px; padding: 0px; vertical-align: baseline;"](تَكَرْوَايْتْ)[/b]، ثمَّ نقدِّم طريقة إعداده، ثمَّ نتعرَّف على طريقة تقديمه، ثمَّ نتحدَّث عن خصائص المشروب وفوائد هذه العادة الاجتماعية.

[b style="background-color: transparent; border: 0px; margin: 0px; padding: 0px; vertical-align: baseline;"]1- تعريف (تَكَرْوَايْتْ) الكلمة:[/b]
تطلق كلمة [b style="background-color: transparent; border: 0px; margin: 0px; padding: 0px; vertical-align: baseline;"](تَكَرْوَايْتْ)[/b]، على شيئين هما:
أ‌- وعاء يتَّخذه المزابيون من ثمرة القرعة (نبات من فصيلة اليقطينيات) ويعرف محلِّيا باسم (تَخْسَايْتْ)، يتمُّ إعداد الوعاء للاستعمال، بترك الثمرة موصولة بشجرتها حتى يكتمل نضجها وتجفّ تماما وتتصلَّب قشرتها، ثمَّ تفتح من الجهة العلوية الضيقة بمنشار بكيفية يجعل من القطعة المقطوعة غطاء للوعاء، وبعد ذلك ينزع ما بداخلها من بذور ومواد جافة وتنظَّف جيِّدا حتَّى تصبح خالية تماما.
عند ذلك تصبح هذه الثمرة بعد إفراغها من محتوياتها وعاء يصلح لاستعمالات عديدة، نذكر منها على سبيل المثال:
- وعاء حافظ للسوائل الغذائية والمواد القابلة للذوبان.
- وعاء لتخزين التمر مؤونة للأسرة.
- حافظة للمصالح التوثيقية كالعقود والاتفاقات وغيرها.
- حافظة لحفظ للمخطوطات والكراريس المؤلفة من بعض المشائخ والمثقفين1.

ب‌- مشروب لذيذ محلَّى يصنع محلِّيا في البيت، من عصير الليمون والتمر، وبعض العقاقير النباتية الطبيعية، وهو يمتاز بخصائص صحية منشطة مفيدة للعريس، كما سنرى.
[b style="background-color: transparent; border: 0px; margin: 0px; padding: 0px; vertical-align: baseline;"]2- وصف (تَكَرْوَايْتْ) الإناء:[/b]
يختار من هذه الثمرة لاحتواء هذا المشروب بالذات، الثمرة المتوسطة الحجم الجميلة الشكل، الذي يبدو على شكل رقم ثمانية 8 غير متساوي الدائرتين، أي الدائرة السفلية أكبر من الدائرة العلوية، (أنظر الشكل رقم: 1)، يبلغ طولها الكلِّي حوالي: 40 سم، وعرضها حوالي: 20 سم، وسعتها: 3 لترات تقريبا.
بعد فتح الإناء حسب الطريقة التي ذكرنا من قبل، تثقب القطعة العلوية الصغيرة من جانبيها، وتقابلها ثقبان على الوعاء، يمرَّر خيط صحيح متوسط الطول عبر الثقوب الأربع، يفسح المجال للغطاء على التحرك والانفصال عن الإناء عند صبِّ المشروب فيه أو تفريغه منه.
لأنَّ [b style="background-color: transparent; border: 0px; margin: 0px; padding: 0px; vertical-align: baseline;"](تَكَرْوَايْتْ)[/b] الإناء يستعمل عادة في الأعراس، فكان من الطبيعي أن تزيِّنه المرأة بزينة تليق به، وتنسجم مع سائر الأغراض المستعملة في العرس، فتبدأ باتخاذ الخيط الذي يعلِّق الغطاء بالإناء من جلد مصبوغ بلون أحمر داكن، وتضع فوق الغطاء قطعة جلد أو قماش، تتدلَّى من فوق الغطاء على الإناء كلّه من الجانبين، وتطرَّز بخيوط مختلفة الألوان، على أشكال هندسية جميلة رائعة، تبرز ذوق وكفاءة المرأة المزابية تحضير مثل هذه الأغراض.

[b style="background-color: transparent; border: 0px; margin: 0px; padding: 0px; vertical-align: baseline;"]3- إعداد (تَكَرْوَايْتْ) المشروب:[/b]
يتمُّ إعداد مشروب تكروايت حسب الطريقة التالية:
تحضير المواد الضرورية التالية:
1- كلغ ليمون.
2- 150 غرام تمر من نوع (الغرس).
3- 250 غرام سكَّر.
4- 2 ملعقتان كبيرتان خليط أعشاب.
5- 1 لتر ماء.

ثمَّ نقوم بتحضيرها كما يلي:
1- ننزع النوى من التمر ثمَّ نعجنها في لتر ماء.
2- نضع الأعشاب في قطعة قماش ونربطها بإحكام على شكل صرَّة، ونتركها تسبح في الماء الممزوج بالتمر مدة أربع وعشرين ساعة.
3- نذوِّب السكَّر في لتر ماء، ثمَّ نضيفه إلى الماء الممزوج بالتمر بعد رفع صرَّة الأعشاب.
4- نضبط نسبة السكر في المشروب حسب الذوق.
5- نضيف إلى المشروب قطرة أو قطرتين من مركَّز الفلِّ ليعطيه نكهة خاصة بالمشروب.

[b style="background-color: transparent; border: 0px; margin: 0px; padding: 0px; vertical-align: baseline;"]4- كيف تنتقل تكروايت إلى العريس:[/b]
كانت العادة في السابق، تفرض على أمِّ العريس أن تحضِّر هذا المشروب في اليوم الأوَّل من العرس أي في ليلة الدخلة، ولكن اللجنة الدينية قرَّرت أن تبدأ الأمُّ إرسال المشروب (تكروايت) إلى العريس في الليلة الثالثة من شهر العسل، وذلك لمَّا لاحظت هيئة العزَّابة حدوث بعض الفوضى من بعض الشباب أصدقاء العريس، بسبب توزيع المشروب عليهم.
والمشروب ينتقل إلى بيت العريس في الإناء المخصَّص له، تنقله أخت العروسة الصغيرة حديثة البلوغ، وإن لم تكن لها أخت ينقله أخوها الصغير دون البلوغ، وإن كانت العروسة وحيدة الأسرة تتولَّى الأمر فتاة من العائلة الكبيرة، بنت العمَّة أو بنت الخالة مثلا، يبلَّغ العصير إلى العروسة شخصيا، تمسك العروسة الإناء [b style="background-color: transparent; border: 0px; margin: 0px; padding: 0px; vertical-align: baseline;"](تَكَرْوَايْتْ)[/b] وتعلِّقها في المكان المخصَّص لها في الغرفة، وعندما يأتي العريس بعض صلاة العشاء، يحمل الإناء ويخرج به إلى سقيفة البيت حيث ينتظره وزارؤه أثناء عرسه، فيعرض عليهم المشروب كعربون اعتراف وتقدير لما بذلوه من جهد لإنجاح عرسه.
وغالبا ما يكون مع الوزراء بعض الأصدقاء وشباب الأسرة، يتداولون على الإناء يتذوَّقون المشروب في جوِّ من الفرح والسرور والحبور.
وتتواصل هذه العملية مع الوزراء والأصدقاء وشباب الأسرة مدَّة شهر كامل، أي شهر العسل كلِّه.
ومن جهة أخرى، عندما تحمل الفتاة أو الفتى إناء [b style="background-color: transparent; border: 0px; margin: 0px; padding: 0px; vertical-align: baseline;"](تَكَرْوَايْتْ)[/b] إلى العروسة تجلس بعض الوقت مع العروسة، فتتعرَّف الفتاة على أفراد الأسرة الجديدة، وتعرِّف الفتاة إليها، فيكون ذلك سببا ووسيلة للتعارف ورفع الكلفة بين أفراد الأسرتين الغريبتين عن بعضهما.
وفي هذه الأثناء، قد تبعث العروسة مع حاملات وحاملي المشروب بعض الرسائل والانشغالات إلى أمها، وبذلك تعرف الأم أحوال ابنتها في الأسرة الجديدة دون أن تضطرَّ إلى التنقُّل إليها في أيَّام عرسها الأولى، وتكون ضيفا ثقيلا على الأصهار.

[b style="background-color: transparent; border: 0px; margin: 0px; padding: 0px; vertical-align: baseline;"]5- الفوائد الاجتماعية للعادة:[/b]
هناك الكثير من الناس يجهلون الفوائد الكثيرة لعادة إرسال مشروب تَكَرْوَايْتْ من أمِّ العروسة إلى صهرها -زوج ابنتها-، لهذا نسمع أحيانا بعض الأصوات تنادي هنا وهناك داعية إلى إلغائها من الأعراس، بدعوى تخفيض النفقات والتخفيف عن الفقراء وذوي الدخل المحدود، كأنَّ الأوائل الذين وضعوا هذه العادة كانوا مترفين وأثرياء، حتى يضعوا عادات وتقاليد لا فائدة منها إسرافا وتبذيرا.
بينما العادة حبَّذها وحسَّنها المجتمع فتجذَّرت فيه وصارت تقليدا أساسيا في نظُم وسِيَر الأعراس في كل قرى مزاب بدون استثناء، لما تحمل فوائد اجتماعية وأسرية تنمُّ عن حكمة وحنكة وبُعد نظر من أبدعها، من هذه الفوائد على سبيل المثال لا الحصر:

1- لئلا ينقطع الأهل عن ابنتهم مرَّة واحدة، تكون عادة حمل[b style="background-color: transparent; border: 0px; margin: 0px; padding: 0px; vertical-align: baseline;"] (تَكَرْوَايْتْ)[/b] يوميا إلى العروسة من طرف أحدى شقيقاتها أو أحد أشقائها، سببا لرؤيتها ومعرفة أحوالها ومؤانستها في البيت الجديد.
2- تكون عادة حمل [b style="background-color: transparent; border: 0px; margin: 0px; padding: 0px; vertical-align: baseline;"](تَكَرْوَايْتْ)[/b] إلى العريس وسيلة للتعارف بيت الأسرتين المتصاهرتين حديثا.
3- يعتبر مشروب [b style="background-color: transparent; border: 0px; margin: 0px; padding: 0px; vertical-align: baseline;"](تَكَرْوَايْتْ)[/b] هدية تقدِّمها أسرة العروسة للعريس، لتزرع الحب والمودة بين الزوجين والأسرتين، كما جاء في الحديث الشريف: ” تهادوا تحابوا “

[b style="background-color: transparent; border: 0px; margin: 0px; padding: 0px; vertical-align: baseline;"]بقلم: يوسف بن يحي الواهج[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مشروب تكروايت بواد ميزاب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المدرسة العليا للاساتذة بالقبة :: منتديات الجزائر بلادي :: ::: منتدى عادات و تقاليد و تراث الجزائر :::-
انتقل الى: